تاريخ اليوم الخميس : 18 ديسمبر 2014 الوقت الأن 6:34:41
الحدث :: [ الحدث ] عدد الزوار 37510

الوقفة الإحتجاجية لأساتذة التعليم الثانوي بالعاصمة القطرة التي ستفيض الكأس.

نشر المقال في 09 أكتوبر 2013

الوقفة الإحتجاجية لأساتذة التعليم الثانوي بالعاصمة القطرة التي ستفيض الكأس.

قام صبيحة اليوم ألاف من أساتذة التعليم الثانوي من مختلف ولايات الوطن بوقفة إحتجاجية أمام ملحقة وزارة التربية الوطنية برويسو بالجزائر العاصمة و التي دعى اليها المجلس الوطني في اجتماعه المنعقد يوم 28 سبتمبر الماضي ، و قد جاءت هذه الوقفة الاحتجاجية ردا على الوزارة الوصية  لاستخفافها بمطالبهم و بعدم الجدية في التعامل معها و عدم احترام تعهداتها و ذلك بعدم تجسيد ما تم الاتفاق عليه مع النقابة هذا و قد تدخلت الشرطة بالقوة لتفريق المحتجين و ذلك باستعمال العصي و الهرواة و حسب شهود عيان فقد تم توقيف واعتقال أكثر من 400 أستاذ و09 من أعضاء المكتب الوطني منهم 04 ممثلين عن ولاية سطيف  ، هذا و قد تم على الفور مباشرة انعقاد اجتماع طاريء للمجلس الوطني تم التنديد من خلاله على التعسف و استعمال القوة و إهانة  الاستاذ و تم إتخاذ القرار بالدخول في اضراب وطني مفتوح الى غاية استعادة كرامة الاستاذ و هو قرار لا رجعة فيه كما طالبوا بالافراج الفوري على جميع الاساتذة الذين تم توقيفهم من طرف رجال الشرطة.
رابح بن ضيف


 




أخبار أخــرى

حوار مع مسؤول
روبورتاج
من عمق الجزائر
أحوال الطقــس

صبر الاراء

هل سيفوز وفاق سطيف بكاس العالم للاندية

  • نعم
  • لا
  • لا ادري
  • ربما
انتظــر...
الدين و الحياة
ترفيه
أسرار الحياة الزوجية
اخر الأخبار
ضيف سطيف نيوز
كاريكاتير
Spécial تقرعيــج
مقاطع فيديو
صور مدينة سطيف
لغة الضاد
مدينة سطيف
رأي حر
    من طالبان إلى داعش والخاسر الأكبر الوحدة العربية

    بعد تمكن الولايات المتحدة الأمريكية من القضاء على النفوذ الشيوعي في العالم ودحر الاتحاد السوفياتي منذ 1989 مستعملة في ذلك كل الوسائل بما في ذلك تحالفها مع المسلمين مثل دعمها للمقاتلين في افغانستان ضد التواجد السوفياتي على الأراضي الأفغانية الذي دام 10 سنوات كاملة(1979-1989)، إضافة إلى وقوفها إلى جانب النظام العراقي بقيادة الزعيم الراحل صدام حسين ،زمن حرب الخليج الأولى بين العراق وافغانستان(1980-1988)، ولأن الولايات المتحدة الامريكية وكغيرها من القوى التي تسعى إلى فرض سيطرتها تبني سياستها التوسعية على مبدأ تفضيل الأهم على المهم ، ففي المرحلة الاولى من أواخر الالفية الماضية كان الأهم بالنسبة إليها هو القضاء على الاتحاد السوفياتي أما الاهم في القضاء على ما تبقى على الوحدة العربية باسم الاسلام، ولما حان الدور على العالم العربي بدأت أمريكا تجيش الجيوش خاصة الإعلامية منها ، حيث راحت تصور العرب على انهم الخطر القادم الذي يجب القضاء عليه انطلاقا من فكرة أن الاسلام جعل من العرب شعوب همجية
من معالم الجزائر و العالم