تاريخ اليوم الأربعاء : 17 سبتمبر 2014 الوقت الأن 5:24:54
الأخبار :: [ الحدث ] عدد الزوار 3180

الوقفة الإحتجاجية لأساتذة التعليم الثانوي بالعاصمة القطرة التي ستفيض الكأس.

نشر المقال في 09 أكتوبر 2013

الوقفة الإحتجاجية لأساتذة التعليم الثانوي بالعاصمة القطرة التي ستفيض الكأس.

قام صبيحة اليوم ألاف من أساتذة التعليم الثانوي من مختلف ولايات الوطن بوقفة إحتجاجية أمام ملحقة وزارة التربية الوطنية برويسو بالجزائر العاصمة و التي دعى اليها المجلس الوطني في اجتماعه المنعقد يوم 28 سبتمبر الماضي ، و قد جاءت هذه الوقفة الاحتجاجية ردا على الوزارة الوصية  لاستخفافها بمطالبهم و بعدم الجدية في التعامل معها و عدم احترام تعهداتها و ذلك بعدم تجسيد ما تم الاتفاق عليه مع النقابة هذا و قد تدخلت الشرطة بالقوة لتفريق المحتجين و ذلك باستعمال العصي و الهرواة و حسب شهود عيان فقد تم توقيف واعتقال أكثر من 400 أستاذ و09 من أعضاء المكتب الوطني منهم 04 ممثلين عن ولاية سطيف  ، هذا و قد تم على الفور مباشرة انعقاد اجتماع طاريء للمجلس الوطني تم التنديد من خلاله على التعسف و استعمال القوة و إهانة  الاستاذ و تم إتخاذ القرار بالدخول في اضراب وطني مفتوح الى غاية استعادة كرامة الاستاذ و هو قرار لا رجعة فيه كما طالبوا بالافراج الفوري على جميع الاساتذة الذين تم توقيفهم من طرف رجال الشرطة.
رابح بن ضيف


 




أخبار أخــرى

حوار مع مسؤول
روبورتاج
من عمق الجزائر
أحوال الطقــس

صبر الاراء

كيف ترى العدوان الغاشم على غزة؟

  • استفزاز اسرائيلي
  • خطة امريكية اسرائيلية
  • تخاذل عربي
  • لا ادري
  • صراع اقليمي
انتظــر...
الدين و الحياة
ترفيه
أسرار الحياة الزوجية
اخر الأخبار
ضيف السطايفي نت
كاريكاتير
Spécial تقرعيــج
مقاطع فيديو
صور مدينة سطيف
لغة الضاد
مدينة سطيف
رأي حر
من معالم الجزائر و العالم

يعد مسجد ابن طولون بمصر، أقدم المساجد التي بقيت بنفس التخطيط و العمارة الذي بني عليها منذ إنشائه عام 263 هـ - 876م، كما يعتبر نموذجاً فريداً في تاريخ العمارة الإسلامية، ودرة في تاريخ المساجد الأثرية، ودليلًا قويا على ما وصلت إليه الحضارة الإسلامية في العصر الطولوني و خير شاهداً على ذلك مئذنة التي لا يوجد مثيلها في مآذن مصر حيث أنها ملوية و مدرجة. يتميز الجامع بزخارفه الإسلامية البديعة التي تَجعله أحد النماذج للفن والعمارة الإسلامية النادرة. يبلغ عدد أبواب جامع ابن طولون 19 مدخلاً، إلا أن المدخل الرئيسي حاليّاً هو المدخل المجاور لمتحف "جاير أندرسون". أصبح مسجد ابن طولون جامعة تدرس فيه المذاهب الفقهية الأربعة، و كذلك الحديث و الطب إلى جانب تعليم الأيتام. مسجد أحمد بن طولون له أهمية بالغة ترجع إلى أنّه المسجد الوحيد في مصر، الذي لم يتم إضافة إليه تعديلات أو توسعات منذ إنشائه، وحتى الآن ما زال محتفظاً بعناصره المعمارية و الزخرفية الإسلامية.

قـارة زهـير