تاريخ اليوم الخميس : 28 مايو 2015 الوقت الأن 3:47:15
الحدث :: [ الحدث ] عدد الزوار 170852

جمعية عصافير الجنة لذوي الإحتياجات الخاصة بعين الكبيرة تحتفل بعيدها الوطني

نشر المقال في 15 مارس 2013

جمعية عصافير الجنة لذوي الإحتياجات الخاصة بعين الكبيرة تحتفل بعيدها الوطني

بمناسبة اليوم الوطني لذوي الإحتياجات الخاصة المصادف لـ 14 مارس من كل سنة إحتفلت اليوم جمعية عصافير الجنة لبلدية عين الكبيرة بعيدها الوطني بإقامة حفل لأطفال المركز نشطته فرقة البهجة البهلوانية التي تمكنت من إدخال الفرح و البهجة في نفوس الأطفال المعاقين ذهنيا من خلال الأجواء التي سادت المركز و المشاركة الكبيرة للأطفال مع النشاطات و العروض و الألعاب المقدمة حيث لم تمنعهم إعاقتهم الذهنية من التفاعل معها ، و قد برمج الإحتفال بهذا اليوم لهذه الفئة تحت رعاية رئيس المجلس الشعبي البلدي بمشاركة فرع ناس الخير لعين الكبيرة.
و في كلمة لرئيسة الجمعية السيدة كبورالتي ثمنت مثل هذه المبادرات التي تقوي الروابط و التواصل مع هذه الفئة المحرومة التي تحتاج الى رعاية خاصة وكبيرة من جميع أطياف المجتمع و شكرت من خلالها الحضور و المساهمين في هذا الإحتفال ، كما ذكرت جميع السلطات المحلية و ألحت على حاجة الجمعية الماسة الى فضاء أو ساحة امام مقر الجمعية حيث لا يعقل أن يبقى أكثر من 30 طفل طوال اليوم و على مدار السنة بين أربعة جدران في مساحة لا تتجاوز 150 متر مربع و في الأخير تطرقت الى قضية الطفل اسلام مخالفي التي أسالت الكثير من الحبر حول عدم قبوله أو رفض ادماجه في الجمعية و التي أرجعت السبب الى عائلته التي لم تسوي وضعيته في الضمان الأجتماعي لأن القانون يمنع إدماج أي طفل مهما كانت إعاقته الذهنية ما لم يكن مؤمن إجتماعيا و هو ما ينطبق على إسلام و هي بهذه المناسبة ترحب به في أي وقت اذا ما سويت وضعيته القانونية.
رابح بن ضيف




أخبار أخــرى

حوار مع مسؤول
روبورتاج
من عمق الجزائر
أحوال الطقــس

صبر الاراء

ما رايك في التوتر الحاصل بين ايران و السعودية

  • مفبرك
  • توتر خطير
  • خطة صهيو امريكية
  • عادي
  • غير مهتم
انتظــر...
الدين و الحياة
ترفيه
أسرار الحياة الزوجية
اخر الأخبار
ضيف سطيف نيوز
كاريكاتير
Spécial تقرعيــج
مقاطع فيديو
صور مدينة سطيف
لغة الضاد
مدينة سطيف
رأي حر
    عين الكبيرة / من السهل الكذب على الأحياء لكن من الخزي و العار الكذب على الشهداء

    مقبرة الشهداء من السهل الكذب على الأحياء لكن من الخزي و العار الكذب على الأموات ، و من هم هؤلاء الأموات هم شهداء الثورة ، شهداء الوطن ، شهداء الجزائر مقبرة الشهداء بعين الكبيرة صورة عاكسة لمهازل المجلس الشعبي البلدي لبلدية عين الكبيرة في تسيير المشاريع أو شبه المشاريع ، قبل شهرين من الزيارة الاحتفالية الأخيرة لوالي الولاية الى عين الكبيرة يوم 18 فيفري الماضي بمناسبة يوم الشهيد ، قررت مصالح البلدية إعادة تهييئة مقبرة الشهداء لتكون جاهزة يوم الاحتفال و انطلق المشروع الذي تكفل به أحد المقاولين ، لكن قبل يومين من الاحتفال و الاشغال لم تبلغ 10%، ليتفاجأ جميع من حضر الاحتفال يوم 18 فيفري و بقدرة قادر نهاية الاشغال حتى أن المقبرة ظهرت في أحلى حلة كتحفة رائعة غاية في الجمال و الاتقان سواء جدارية أسماء الشهداء أو الأرضية الرخامية و غيرها مع بقاء بعض الروتوشات الطفيفة التي لم تظهر للعيان لو لم تدقق النظر في
من معالم الجزائر و العالم