تاريخ اليوم السبت : 31 يناير 2015 الوقت الأن 15:36:27
الحدث :: [ الحدث ] عدد الزوار 149435

جمعية عصافير الجنة لذوي الإحتياجات الخاصة بعين الكبيرة تحتفل بعيدها الوطني

نشر المقال في 15 مارس 2013

جمعية عصافير الجنة لذوي الإحتياجات الخاصة بعين الكبيرة تحتفل بعيدها الوطني

بمناسبة اليوم الوطني لذوي الإحتياجات الخاصة المصادف لـ 14 مارس من كل سنة إحتفلت اليوم جمعية عصافير الجنة لبلدية عين الكبيرة بعيدها الوطني بإقامة حفل لأطفال المركز نشطته فرقة البهجة البهلوانية التي تمكنت من إدخال الفرح و البهجة في نفوس الأطفال المعاقين ذهنيا من خلال الأجواء التي سادت المركز و المشاركة الكبيرة للأطفال مع النشاطات و العروض و الألعاب المقدمة حيث لم تمنعهم إعاقتهم الذهنية من التفاعل معها ، و قد برمج الإحتفال بهذا اليوم لهذه الفئة تحت رعاية رئيس المجلس الشعبي البلدي بمشاركة فرع ناس الخير لعين الكبيرة.
و في كلمة لرئيسة الجمعية السيدة كبورالتي ثمنت مثل هذه المبادرات التي تقوي الروابط و التواصل مع هذه الفئة المحرومة التي تحتاج الى رعاية خاصة وكبيرة من جميع أطياف المجتمع و شكرت من خلالها الحضور و المساهمين في هذا الإحتفال ، كما ذكرت جميع السلطات المحلية و ألحت على حاجة الجمعية الماسة الى فضاء أو ساحة امام مقر الجمعية حيث لا يعقل أن يبقى أكثر من 30 طفل طوال اليوم و على مدار السنة بين أربعة جدران في مساحة لا تتجاوز 150 متر مربع و في الأخير تطرقت الى قضية الطفل اسلام مخالفي التي أسالت الكثير من الحبر حول عدم قبوله أو رفض ادماجه في الجمعية و التي أرجعت السبب الى عائلته التي لم تسوي وضعيته في الضمان الأجتماعي لأن القانون يمنع إدماج أي طفل مهما كانت إعاقته الذهنية ما لم يكن مؤمن إجتماعيا و هو ما ينطبق على إسلام و هي بهذه المناسبة ترحب به في أي وقت اذا ما سويت وضعيته القانونية.
رابح بن ضيف




أخبار أخــرى

حوار مع مسؤول
روبورتاج
من عمق الجزائر
أحوال الطقــس

صبر الاراء

هل انت ضد الهجوم على جريدة شارل ايبدوا بقرنسا..

  • نعم
  • لا
  • غير مهتم
انتظــر...
الدين و الحياة
ترفيه
أسرار الحياة الزوجية
اخر الأخبار
ضيف سطيف نيوز
كاريكاتير
Spécial تقرعيــج
مقاطع فيديو
صور مدينة سطيف
لغة الضاد
مدينة سطيف
رأي حر
    عـــذرا إنـهـا سوق "خــردة"

    أتذكر جيدا يوم سألت وزير الرياضة الجزائري الدكتور "محمد تهمي" خلال زيارته إلى مدينة سطيف أن مشروع الاحتراف مشروع فاشل ثارت ثائرته وقدم لنا العديد من التبريرات واعتبر تتويج الوفاق السطايفي خير دليل إلا أنني تمسكت بكلامي ودائما لا اقتنع بما يدور في فلك البطولة المحترفة . منذ أيام ليست بالبعيدة تم غلق فترة التحويلات الشتوية أو ما يعرف عند العامية بالـ"ميركاتو " وكنت أتمنى أن تكون هناك صفقات من العيار الثقيل وفرحت كثيرا لما انتشر خبر تواجد أنيلكا عندنا بسرعة البرق وقلت في قرار نفسي هل بالفعل انطلق قطار الاحتراف وكنت مخطأ في حساباتي. لكن هيهات هيهات تبخرت الأماني واستيقظت من أحلامي وأيقنت أن سوق التحويلات لم تتعدى أن تكون سوق "خردة: واللاعبين الفاشلين قاموا فقط بتغير اسم النادي والغريب هذه الصفقات يقوم بها رؤساء الفرق بأموال خيالية رواتب كل ما اسمع عنها ترتعش أصابعي و أخشى كتابة الأرقام حتى لا اخطأ فيها وبالتأكيد مع نهاية الموسم الكروي
من معالم الجزائر و العالم