تاريخ اليوم الأربعاء : 1 أكتوبر 2014 الوقت الأن 3:52:7
ثقافة :: [ ثقافة ] عدد الزوار 13260

فرقة البهاء - بوسعادة

نشر المقال في 24 ديسمبر 2012

 فرقة البهاء - بوسعادة

 

فرقة البهاء للإنشاد والأداء الصوفي من مدينة بوسعادة، تخصصت في أداء جملة من الطبوع المتنوعة من بينها الموشحات العربية والابتهالات والأناشيد الوطنية والاجتماعية والطبوع الجزائرية والعربية المختلفة.
مشاركاتهـا:
 أحيت فرقة البهاء مجموعة كبيرة من الحفلات والسهرات الفنية داخل وخارج الوطن.
  مثـلت الجالية العربية في التظاهرات الثقافية التي نظمت في إطار التبادل الثقافي في مقاطعة توسكانا بدولة إيطاليا.
  شاركت في المخيم الصيفي لإتحاد الجاليات والهيئات الإسلامية بإيطاليا أوت 2006 .
 مثلت الجزائر بفنانها محمد العيد هواري في مهرجان الأغنية العربية (الميكروفون الذهبي) المنظم من طرف إتحاد إذاعات الدول العربية في نوفمبر 2007.
  قامت بجولة عبر الدول العربية تونس - سوريا - المملكة العربية السعودية  أفريل 2010.
  أحيت مجموعة من الحفلات رفقة المنشدين العرب: الفنان الكبير منير عقلة، الأستاذ أبو الجود، غسان أبو خضرة وموسى مصطفى، الفنان السوري خالد المجبر وشيخ المنشدين محمد أمين الترمذي.
الشهادات والجوائز:
  نالت المرتبة الثالثة وطنيا بالمهرجان الوطني بسكيكدة سنة 2004.
 شهادة لجنة التحكيم لخدمة الفن بالمهرجان الدولي بباتنة 2006 للمنشد هواري محمد العيد.
تسجيلاتها: لفرقة البهاء عدة ألبومات وتسجيلات تلفزيونية. - فيديو كليب "باسم الإله" بعدة قنوات سعودية.
أعضاء الفرقة:   محمد العيد هواري    رضوان سعيداني     أحمد هدروق    توفيق بلمهدي     نورالدين هواري   محمد بن كروش    
محمد بوهالي     محمد الباهي       ثامر كمال     مختار بوهالي     السائق
 

 فرقة البهاء - بوسعادة

 




أخبار أخــرى

حوار مع مسؤول
روبورتاج
من عمق الجزائر
أحوال الطقــس

صبر الاراء

كيف ترى العدوان الغاشم على غزة؟

  • استفزاز اسرائيلي
  • خطة امريكية اسرائيلية
  • تخاذل عربي
  • لا ادري
  • صراع اقليمي
انتظــر...
الدين و الحياة
ترفيه
أسرار الحياة الزوجية
اخر الأخبار
ضيف السطايفي نت
كاريكاتير
Spécial تقرعيــج
مقاطع فيديو
صور مدينة سطيف
لغة الضاد
مدينة سطيف
رأي حر
من معالم الجزائر و العالم

يعد مسجد ابن طولون بمصر، أقدم المساجد التي بقيت بنفس التخطيط و العمارة الذي بني عليها منذ إنشائه عام 263 هـ - 876م، كما يعتبر نموذجاً فريداً في تاريخ العمارة الإسلامية، ودرة في تاريخ المساجد الأثرية، ودليلًا قويا على ما وصلت إليه الحضارة الإسلامية في العصر الطولوني و خير شاهداً على ذلك مئذنة التي لا يوجد مثيلها في مآذن مصر حيث أنها ملوية و مدرجة. يتميز الجامع بزخارفه الإسلامية البديعة التي تَجعله أحد النماذج للفن والعمارة الإسلامية النادرة. يبلغ عدد أبواب جامع ابن طولون 19 مدخلاً، إلا أن المدخل الرئيسي حاليّاً هو المدخل المجاور لمتحف "جاير أندرسون". أصبح مسجد ابن طولون جامعة تدرس فيه المذاهب الفقهية الأربعة، و كذلك الحديث و الطب إلى جانب تعليم الأيتام. مسجد أحمد بن طولون له أهمية بالغة ترجع إلى أنّه المسجد الوحيد في مصر، الذي لم يتم إضافة إليه تعديلات أو توسعات منذ إنشائه، وحتى الآن ما زال محتفظاً بعناصره المعمارية و الزخرفية الإسلامية.

قـارة زهـير

Warning: fopen(cache/cache-Article-3485.html): failed to open stream: Permission denied in /home/setifienar/domains/setifnews.com/public_html/article.php on line 143