تاريخ اليوم الجمعة : 19 ديسمبر 2014 الوقت الأن 8:10:35
منوعات :: [ عجائب العالم ] عدد الزوار 95953

لماذا يتجمع الذباب على شخص رغما انه شخص نظيف؟!

نشر المقال في 11 نوفمبر 2012

لماذا يتجمع الذباب على شخص رغما انه شخص نظيف؟!


ان فكرة ان الذباب يتجمع على الأشياء القذرة هي صورة نمطية stereotype اعتاد الناس على الربط بين الأشخاص القذرين والقاذورات، وهذا ليس دائما صحيحا فالذباب يمكن ان يتجمع على اي شيء، وليس فقط على القاذورات...وهو يكون يبحث عن طعامه ولا يرتبط ابدا بمسألة القاذورات لكنه يتواجد بكثرة عند القاذورات لعدم وجود حركة بالقرب منها إضافة إلى وجود ما يتغذى عليه عادة هناك.
ويربط البعض تجمع الذباب على المناطق النظيفة وعودته لها كثيراً بمسألة ذاكرته القصيرة فهو ينسى أنه كان هناك فيعود ليبحث عن طعامه، وهو بالتالي يستمر في البحث بشكل شبه عشوائي لكن تجمعه عند القاذورات كما قلنا يعود لعدم وجود حركة في تلك المنطقة عادة.
كما أن هناك تفسير أخر وهو منطقي، بأن الأكل الذي نتناوله يعطينا رائحة معينة قد لا نشمها نحن لكن الذباب يميزها بالتالي هو يقترب للبحث عنها لدينا ... وحتى لو كنت نظيفا فإن هذه الرائحة تجلب الذباب..




أخبار أخــرى

حوار مع مسؤول
روبورتاج
من عمق الجزائر
أحوال الطقــس

صبر الاراء

هل سيفوز وفاق سطيف بكاس العالم للاندية

  • نعم
  • لا
  • لا ادري
  • ربما
انتظــر...
الدين و الحياة
ترفيه
أسرار الحياة الزوجية
اخر الأخبار
ضيف سطيف نيوز
كاريكاتير
Spécial تقرعيــج
مقاطع فيديو
صور مدينة سطيف
لغة الضاد
مدينة سطيف
رأي حر
    من طالبان إلى داعش والخاسر الأكبر الوحدة العربية

    بعد تمكن الولايات المتحدة الأمريكية من القضاء على النفوذ الشيوعي في العالم ودحر الاتحاد السوفياتي منذ 1989 مستعملة في ذلك كل الوسائل بما في ذلك تحالفها مع المسلمين مثل دعمها للمقاتلين في افغانستان ضد التواجد السوفياتي على الأراضي الأفغانية الذي دام 10 سنوات كاملة(1979-1989)، إضافة إلى وقوفها إلى جانب النظام العراقي بقيادة الزعيم الراحل صدام حسين ،زمن حرب الخليج الأولى بين العراق وافغانستان(1980-1988)، ولأن الولايات المتحدة الامريكية وكغيرها من القوى التي تسعى إلى فرض سيطرتها تبني سياستها التوسعية على مبدأ تفضيل الأهم على المهم ، ففي المرحلة الاولى من أواخر الالفية الماضية كان الأهم بالنسبة إليها هو القضاء على الاتحاد السوفياتي أما الاهم في القضاء على ما تبقى على الوحدة العربية باسم الاسلام، ولما حان الدور على العالم العربي بدأت أمريكا تجيش الجيوش خاصة الإعلامية منها ، حيث راحت تصور العرب على انهم الخطر القادم الذي يجب القضاء عليه انطلاقا من فكرة أن الاسلام جعل من العرب شعوب همجية
من معالم الجزائر و العالم