الفنادق الخفية بسطيف هل هي نزل للمبيت أم وكر للرذيلة..؟!

الفنادق الخفية بسطيف هل هي نزل للمبيت أم وكر للرذيلة..؟!
فنادق
كتب: آخر تحديث:
م، ح

حين تتجول في أحياء ولاية سطيف أول ما يلفت الانتباه،كثرة الفنادق والنزل سهلة المبيت، التي أصبحت رمز للربح السريع بين أصحاب الفنادق والنزلاء، والتي أصبحت صور خروج الفتيات العاريات منها في وضعيات مخجلة مظهر عادي و طبيعي مما يجعلنا نتساءل هل هي فنادق للمبيت أم هي ملاهي للهو والترف في ظل غياب قوانين صارمة تضبط نظام سير هذه الفنادق؟ تبقى هذه الأماكن هدفاً لممارسة الرذيلة وكسب المال مما يؤكد أن ما يحدث بداخلها خفايا سوداء يتغافل عنها الجميع رغم المراقبات الأمنية المستمرة لها التي تواجه باستمرار حيل وألاعيب المقيمين بها ومع ذلك تبقى العائلات المسافرة والتي تضطر أحياناً لظروف الوقت والسفر وغلاء الفنادق الراقية مجبرة على المبيت بها وتحمل ما يجري بداخلها، ولو قلنا فنادق زهيدة الثمن يعني الضغط الكبير في طلب النزول بها،الذي اكسبها شهرة أكبر من الفنادق الراقية ذات التجهيزات الجيدة رغم الوضعية المزرية لغرفها حيث أصبح أخذ غرفة بها أمر صعب يعتمد على السرعة والحظ والطلب المسبق بأيام، وكأنها من درجة خمسة نجوم والى حين إحداث قوانين حازمة وتطبيقها بشكل فوري لوضع حد لهذه المهزلة لابد من إخضاع الفنادق البسيطة لمراقبات جدية وفرض عقوبات رادعة على كل من يتجاوزها للحد من هده الصور التي أصبحت تزعج البيوت المجاورة لها.

عن الكاتب

سطيف نيوز جريدة الكترونية تهتم بشؤون المواطن الجزائري بشكل عام و السطايفي خصوصاً، أسسها مجموعة من الإعلاميين و الصحفيين الذين لهم بصمة في الإعلام الوطني.
  • تواصل مع سطيف نيوز/ Setif News:

التعليقات

أضف تعليقاً