انطلاق الحملة الوطنية للاستزراع السمكي للمسطحات المائية

انطلاق الحملة الوطنية للاستزراع السمكي للمسطحات المائية
انطلاق الحملة الوطنية للاستزراع السمكي للمسطحات المائية
كتب: آخر تحديث:
نعيم بلعكري

تمس 58 مسطح مائي ونحو 177 حوض عبر 25 ولاية
انطلاق الحملة الوطنية للاستزراع السمكي للمسطحات المائية

تجري هذه الأيام عملية التفريخ الاصطناعي على مستوى كل من مفرخة أسماك المياه العذبة ببلدية الأوريسيا ولاية سطيف، والتي تمتد إلى غاية شهر أوت، وهي الفترة الملائمة لتفريخ أسماك الشبوط الصيني، وذلك بالتوازي مع نفس العملية على مستوى المفرخة الثانية المتواجدة بولاية سيدي بلعباس.
وتندرج هذه العملية في إطار الحملة الوطنية للاستزراع السمكي للمسطحات المائية لسنة 2015، التي تنطلق اليوم الاثنين، وينتظر أن تمس 58 مسطح مائي بين سدود وحواجز مائية منتشرة عبر 25 ولاية شرق، وسط، غرب وجنوب البلاد، حيث ينتظر إنتاج نحو 07 ملايين يرقة من صغار أسماك الشبوط الصيني بنوعيه الفضي وكبير الفم، وهي الأسماك الأكثر طلبا من طرف مهنيي الصيد القاري.
وقد تم كذلك وضع برنامج لاستزراع أكثر من 177 حوض للسقي الفلاحي، وذلك في إطار تربية الأسماك المدمجة مع النشاط الفلاحي، حيث سيستفيد كل فلاح من 1000 يرقة بكثافة استزراع تقدر بـ 10 يرقات لكل 01 متر مكعب من الماء، وهو ما من شانه نشر ثقافة تربية الأسماك في أوساط الفلاحين وتوفير أسماك طازجة من جهة، والرفع من المردود الفلاحي من جهة أخرى على اعتبار أن مياه الأحواض السمكية محملة بالأسمدة الطبيعية، فضلا على تحسين إدارة المياه وزيادة كفاءة استخدامها المتعدد في كل من السقي وتربية السمك.
وتهدف هذه العملية إلى تدعيم المخزون السمكي في السدود التي يتم استغلالها حاليا في الصيد القاري من طرف عشرات المؤسسات المصغّرة.
للتذكير، فإن الجزائر حقّقت الاكتفاء الذاتي في مجال إنتاج صغار أسماك المياه العذبة، وتم التوقف عن الاستيراد من خلال إنجاز مفرختين لأسماك المياه العذبة على مستوى ولايتي سطيف وسيدي بلعباس، أين يتم التفريخ الاصطناعي لعدة أصناف من الأسماك على غرار الشبوط الصيني، الصندر، القاروس الأسود والسلور الإفريقي، وذلك من طرف مهندسين جزائريين يتمتعون بكفاءة عالية في هذا الاختصاص، من المركز الوطني للبحث والتنمية في الصيد البحري وتربية المائيات، الذي يشرف على تسيير هذه المفارخ.
هذا، وكانت الجزائر، سابقا، تقوم باستيراد صغار الأسماك من جمهورية المجر بهدف استزراع السدود، وكانت آخر عملية سنة 2006، ومنذ سنة 2010، يتم تنفيذ حملات استزراع وطنية كل سنة انطلاقا من المفارخ السمكية الوطنية بكل من سطيف وسيدي بلعباس.

المصدر: سطيف نيوز WWW.SETIFNEWS.COM

عن الكاتب

سطيف نيوز جريدة الكترونية تهتم بشؤون المواطن الجزائري بشكل عام و السطايفي خصوصاً، أسسها مجموعة من الإعلاميين و الصحفيين الذين لهم بصمة في الإعلام الوطني.
  • تواصل مع سطيف نيوز/ Setif News:

التعليقات

أضف تعليقاً